خيمة التواصل العالمية

إن الاهتمام بالنفس الإنسانية وتطويرها كقيمة عليا في شتى المجالات أمر ركزت عليه مختلف الشرائع السماوية وإنطلاقاً من هذا المفهوم الجوهري في معناه والجامع في أبعاده المعرفية والإنسانية أبصرت فكرة خيمة التواصل العالمية النورعلى ثرى الإمارات الطيب، الذي شكل التربة الخصبة والأساس المناسب لتبلورها على النحو الأمثل بفضل الرؤية الثاقبة والمبادئ العظيمة للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والتي رعاها بكل أمانة واقتدار رئيس الدولة الشيخ خليفه بن زايد آل نهيان حفظه الله وولي عهده الشيخ محمد بن زايد آل نهيان. إن من أهم مايميز خيمة التواصل العالمية هو الجمع بطريقة إبداعية مميزة بين تقديم الخدمات الاحترافية من جهة والتركيز على إنسانية الإنسان وأهمية التواصل والتعايش بين الناس جميعا